قانون التقسيم ضمن مناطق البلديات لسنة 1968

قانون التقسيم ضمن مناطق البلديات قانون رقم (11) لسنة 1968
المنشور في عدد الجريدة الرسمية رقم 2076 تاريخ 15/2/1968

المادة 1- يسمى هذا القانون (قانون التقسيم ضمن مناطق البلديات لسنة 1968) ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية .

المادة 2- لاغراض هذا القانون يكون للالفاظ والعبارات التالية المعاني المحددة لها ما لم تدل القرينة على خلاف ذلك .
( البلدية)-المؤسسة المعرفة بقانون البلديات وتشمل امانتي العاصمة والقدس .
( المجلس )-مجلس البلدية ومجلس امانتي العاصمة والقدس واية لجنة تقوم مقام أي منها .
( اللجنة المحلية) لجنة التنظيم المحلية المنصوص عليها في قانون تنظيم المدن والقرى والابنية
لسنة 1955 وتعديلاته او اي تشريع اخر يقوم مقامه .
( الرئيس )-رئيس البلدية او امين العاصمة او امين القدس.
( منطقة او المنطقة ) عقار او مجموعة عقارات تخضع لاحكام هذا القانون
( عقار ) – اي ارض وما عليها مهما كان نوعها وتشمل الاملاك العامة .
( قسيمة ) -قطعة من الارض وما عليها ضمن منطقة بعد تقسيمها بمقتضى احكام هذا القانون .
(الاستحقاق الاصلي)- قيمة العقارات او الحقوق التي يملكها صاحب العلاقة في المنطقة قبل التقسيم .
(القيمة الاصلية) -مجموعة الاشتقاقات الاصلية للمنطقة قبل التقسيم .
(القيمة المستجدة) -مجموع قيم القسائم المقدرة لها بعد التقسيم .
(الاحكام التنظيمية) – مجموعة الشروط الفنية والعمرانية والمعمارية والاثرية والصحية التي يتوجب التقيد بها قانوناً عند التصرف بأية قسيمة .

المادة 3- ضرورة حصول المجلس البلدي على اذن من مجلس الوزراء للقيام بعملية التقسيم .
لمجلس الوزراء بناء على اقتراح اللجنة المحلية وتنسيب المجلس ان يصدر قرارا يأذن فيه للمجلس بأن يمارس تقسيم اية منطقة تقع ضمن اختصاصه او اية منطقة الحقت به واعلن عنها بمقتضى قانون تنظيم المدن والقرى والابنية ، انها منطقة تنظيمية وان يمارس تقسيمها حسب مخطط يضعه المجلس لهذه الغاية المشتمل على حدود تلك المنطقة المراد تقسيمها وما تشمله تلك المنطقة من عقارات في وضعها الراهن وفي الوضع الذي سوف تصبح عليه بموجب التقسيم بعد تثبيت التفاصيل المتعلقة بالامور التالية :-
أ-الطرق والميادين ومواقف السيارات والحدائق والملاعب والجسور والادراج والاسواق وسائر المنشآت التي تتطلبها المنطقة .
ب-مواقع الدوائر الحكومية والبلدية ، والمعابد والمدارس بكافة انواعها المستوصفات والمستشفيات والمبرات واماكن الاثار ودور الفنون وسائر الاماكن المعتبرة ذات نفع عام او التي تؤدي الى خدمة عامة .
جـ-شبكة مجاري المياه الحلوة والمالحة والاقنية ( وتشمل مجاري مياه الامطار ) .
د-الابنية التي يراد هدمها والابنية الصالحة التي يراد ابقاؤها بدون هدم .
هـ-الاحكام التنظيمية التي يجب التقيد بها بناء (عند) القسائم وبخاصة ارتفاع المباني والنسبة المئوية المسموح ببنائها ومقدار الارتداد بالبناء من كل جهة من جهات القسيمة .

( ويشترط عند تطبيق احكام هذه المادة انه اذا زادت المساحة التي سيتم اقتطاعها للمرافق العامة المنصوص عليها في الفقرات( أ ب جـ د) منها على ثلث مساحة المنطقة فيدفع التعويض عن تلك الزيادة، ويوزع هذا التعويض على اصحاب الاستحقاق في المنطقة بنسب استحقاق كل منهم ، كما يدفع التعويض عن كامل الابنية وسائر الانشاءات والاشجار القائمة في المنطقة ويتم تقدير التعويض في الحالتين وفقاً لاحكام هذا القانون ، كما يشترط ان يدفع التعويض كاملاً بمقتضى احكام قانون الاستملاك المعمول به عن أي جزء من المنطقة يتم استملاكه بعد انجاز التقسيم فيها ).

المادة 4- نشر القرار والاجراءات اللاحقة .
أ-ينشر القرار المشار اليه بالمادة السابقة في الجريدة الرسمية وفي صحيفتين محليتين ، وتلصق صورة منه في منطقة التقسيم وفي دار المجلس المختص .
ب-يعتبر نشر القرار بالصورة الآنفة الذكر تبليغاً شخصياً لجميع المالكين وذوي الحقوق في مناطق التقسيم .
جـ-تبلغ دائرة تسجيل الاراضي قائمة بالعقارات المشمولة بمنطقة التقسيم وعليها ان تضع حالاً اشارة في سجلاتها تفيد خضوع تلك العقارات لاحكام هذا القانون.
د-يجوز للمجلس بناء على اقتراح اللجنة المحلية ان يضع يده على العقارات التي يقضي مخطط التقسيم باقتطاعها مجاناً حالما يصدر القرار المشار اليه بالمادة(3) اعلاه ويجب في هذه الحالة ان يقوم المجلس بجرد ووصف محتويات العقارات المذكورة واخذ صور فوتوغرافية للمباني القائمة عليها .
هـ-يعطى مالكو العقارات المشار اليها في الفقرة السابقة تعويضاً من حساب منطقة التقسيم مقابل حرمانهم من بدل اشغالها او استغلالها ، اعتباراً من تاريخ وضع اليد حتى تسجيل مخطط التقسيم لدى دائرة تسجيل الاراضي .

المادة 5- تزويد البلدية بنسخ المخططات العقارية وقيودها .
تقوم دائرة الاراضي بتزويد البلدية بناء على طلب من المجلس بالمخططات وصور عن القيود المتعلقة بمناطق التقسيم .

المادة 6- عمليات المساحة .
يقوم المجلس باجراء عمليات المساحة اللازمة لحساب مساحات القسائم في مخطط التقسيم ويتم تصديقها من قبل دائرة الاراضي والمساحة كما يجوز له ان يعهد للدائرة المذكورةبالقيام بذلك بواسطة اجهزتها او بطريق التعهد وفي جميع الحالات تستوفى نفقة العمليات المذكورة من حساب منطقة التقسيم .

المادة 7- تقدير قيمة العقارات بواسطة لجنة وتشكيلها
أ-يجري تقدير قيمة العقارات والتعويضات وجميع الحقوق الاخرى في المنطقة تنفيذاً لاحكام هذا القانون من قبل لجنة بدائية مؤلفة من قاض يعينه وزير العدل رئيساً للجنة واربعة اعضاء يعين الرئيس اثنين منهم على ان يكون احدهما مهندساً معمارياً او مدنياً مسجلاً في نقابة المهندسين والاخر من ذوي الخبرة في اثمان العقار ويدعى اصحاب العقارات والحقوق في المنطقة لانتخاب العضوين الاخرين ، ويتم تبليغهم بإعلان يحدد فيه مكان وموعد الانتخاب ويعلق في اقرب مكان بارز في المنطقة بالاضافة الى نشره في صحيفتين يوميتين على الاقل .
ب-يشترط ان لا يكون لرئيس اللجنة البدائية او احد اعضائها ذا علاقة في المنطقة وتطبق على اعضاء اللجنة الاصول المتبعة في رد القضاة امام المحاكم .
جـ-يجري الاقتراع سرياً لانتخاب العضوين المشار اليهما بالفقرة ( أ ) من هذه المادة باشراف رئيس المجلس او من ينيبه عنه ، وعليه ان يوضح للمقترعين احكام هذه المادة وان يطلعهم على جدول التسجيل الخاص بذوي الحقوق في منطقة التقسيم يعتبر المرشحان اللذان يحصلان على الاكثرية المطلقة من اصوات المقترعين فائزين بالعضوية وفي حالة تعادل الاصوات بين مرشحين تجري القرعة بينهما لتعيين الفائز منهما .
د-عند تخلف اكثرية اصحاب العقارات والحقوق في المنطقة عن تلبية دعوة الرئيس لانتخاب العضوين المشار اليهما يقوم وزير العدلية بتعيين العضوين المذكورين نيابة عنهم .
هـ-تتخذ اللجنة قرارتها بالاكثرية ، ولا يجوز لاي عضو مباشرة عمله قبل ان يحلف اليمين امام رئيسها للقيام بمهمته بأمانة واخلاص .

المادة 8- طريقة التقدير
أ-تباشر اللجنة البدائية عملية التقدير على ضوء الكشف الذي تجريه ومخطط التقسيم وقيود دائرة تسجيل الاراضي وذلك لدى استلامها كتاباً من الرئيس يحدد فيه اسم الموظف الذي سوف يزودها بالبيانات والمعلومات الضرورية لاعمالها .
ب-تقدر اللجنة البدائية القيمة الاصلية للمنطقة بالثمن الذي تستحقه المنطقة قبل ثلاثة اشهر من تاريخ نشر قرار مجلس الوزراء المنصوص عليه في المادة ( 3 ) من هذا القانون في الجريدة الرسمية .
جـ-يجب على اللجنة البدائية عند قيامها بعملية التقدير ان تأخذ بعين الاعتبار ثمن العقارات البناء المبنية الواجب هدمها تنفيذاً لمخطط التقسيم وتكاليف هدمها ونقلها .
د-تكون الاشجار وانقاض البناء لمالكها اذا رغب في اخذها وعليه ان يزيلها خلال المدة التي يحددها له المجلس واذا تخلف عن القيام بذلك فيجوز للمجلس ازالتها على حساب المتخلف .
هـ- على اللجنة البدائية ان تجري الكشف على العقارات والحقوق في المنطقة لتقدير قيمتها ولها ان تستأنس برأي من تشاء وان تصدر بعد ذلك قرار التقدير ويبلغ هذا القرار للرئيس خطياً وعليها ان تراعي عند تقدير التعويض عن حقوق الإجارة او الانتفاع الاسس والاحكام المنصوص عليها في قانون الاستملاك المعمول به .

المادة 9- اعلان انتهاء عمل لجنة التقدير :-
يبلغ الرئيس قرار التقدير لاصحاب العلاقة في المنطقة باعلان يعلق في مكاتب المجلس وفي اقرب مكان بارز للمنطقة بالاضافة الى نشره في صحيفتين محليتين ويعتبر ذلك تبليغاً شخصياً لكل من ذوي الحقوق .

المادة10- الطعن في قرار التقدير :-
أ- للرئيس ولذوي الحقوق حق الطعن بقرار التقدير لدى لجنة التوزيع النهائي والواردة في المادة ( 11 ) من هذا القانون بوصفها لجنة استثنائية وذلك خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ التبليغ المنصوص عليه بالمادة السابقة بلائحة تتضمن اسباب الطعن وتقدم الى لجنة التوزيع النهائي بواسطة رئيسها .
ب-ان تقديم اي طعن على قرار التقدير يوقف تنفيذه لحين الفصل فيه من قبل لجنة التوزيع النهائي .
جـ-اذا لم يتقدم أي من اصحاب العقارات والحقوق في المنطقة بطعن في قرار التقدير الصادر عن اللجنة البدائية خلال المدة المنصوص عليها في البند ( أ ) من المادة ( 11 ) ، يصبح القرار المذكور نهائياً وغير خاضع لاي طريق من طرق الطعن

المادة11- لجنة التوزيع النهائي :-
*أ-تؤلف لجنة التوزيع النهائي بالطريقة المنصوص عليها في المادة (7) من هذا لقانون وتخضع لاحكامها ويكون لها صفة محكمة قضائية استئنافية وتقوم بالنظر في الاعتراضات المقدمة على قرار لجنة التقدير الابتدائي مع تحديد استحقاق ذوي الحقوق في منطقة التقسيم وتقرير توزيع قسائمها على ذوي الحقوق وتصفية كافة الحقوق فيها ، وللغايات المقصودة في هذا القانون يعتبر الاعتراض المقدم من احد الشركاء في العقار بمثابة اعتراض مقدم من جميع الشركاء ، ويترتب على لجنة التوزيع النهائي النظر فيه على هذا الاساس .

ب- يضع الرئيس موظفاً او اكثر تحت تصرف لجنة التوزيع النهائي بناء على طلبها وذلك لمساعدتها في عملها .
جـ-تفصل لجنة التوزيع النهائي في الطعون الواردة على قرار التقدير ولها ان تزيد او تنقص التقدير الابتدائي للعقارات والحقوق وتستدرك كافة الاخطاء والنواقص والسهو الحاصل من قبل اللجنة البدائية ويعتبر قرارها قطعياً وغير خاضع لاي طريق من طرق الطعن.
د-تنظم لجنة التوزيع النهائي جدولاً باستحقاق كل صاحب حق في المنطقة على ضوء تقدير اللجنة البدائية النهائي او على ضوء قرار التقدير الاسئنافي المعطى من قبلها .
هـ-يعتبر مجموع القيم القطعية للعقارات او الحقوق التي يملكها صاحب العلاقة في منطقة التقسيم (استحقاقه الاصلي) فيها .
و-ان مجموع قيم الاملاك العامة التي يقضي مخطط التقسيم بالغائها تؤلف مع غيرها من املاك المجلس الخاصة – في حال وجودها – الاستحقاق الاصلي للمجلس في المنطقة .

المادة12- فتح حساب للمنطقة :-
أ-يفتح المجلس لكل منطقة سجلاً مالياً مستقلاً ويمده بالسلف اللازمة وتسجل فيه جميع النفقات التي تصرف لمنفعة المنطقة والاموال المستوفاة لحسابها .
ب-تعتبر المبالغ التي ينفقها المجلس لمنفعة المنطقة ديناً عليها ويسدد من قبل ذوي الحقوق بنسبة الاستحقاق الجديد لكل منهم اما المبالغ التي يستوفيها المجلس ايراداً لحساب المنطقة بمجملها فتوزع على ذوي الحقوق بعد حسم نفقات التقسيم ، كل بنسبة استحقاقه الجديد.

المادة13- القيمة الاصلية والمستجدة لمنطقة التقسيم الخ …
القيمة المستجدة :-
أ-تقوم لجنة التوزيع النهائي فور انتهائها من الاعمال المبينة في المادة (11 ) اعلاه بتقدير قيمة كل قسيمة حسب التقسيم الجديد ، وذلك على ضوء الكشف الذي تجريه ومخطط التقسيم والاحكام التنظيمية ويستثنى من ذلك القسائم التي يقضي المخطط المذكور باقتطاعها بدون مقابل .
ب-تتكون القيمة المستجدة لمجمل منطقة التقسيم من مجموع قيم القسائم المقدرة وفقاً للفقرة السابقة
جـ-يتكون ربح المنطقة من الفرق بين القيمة الاصلية لمجملها وقيمتها المستجدة .
د-على دائرة تسجيل الاراضي بناء على طلب الرئيس ان تمتنع عن اجراء اية معاملة عقارية على عقارات منطقة التقسيم فور مباشرة لجنة التوزيع النهائي اعمالها منعاً لكل تشويش يحصل في تنظيم جداول استحقاقات ذوي الحقوق وتعيين المستحقين .

المادة 14- العقارات والاملاك العامة الملغاة تشكل ملكاً شائعاً لذوي الحقوق : –
تعتبر لجنة التوزيع النهائي العقارات المقرر الغاؤها في منطقة التقسيم ملكاً شائعاً بين ذوي الحقوق ويوزع الغنم منها والغرم فيها بنسبة الاستحقاق الجديد لكل منهم .

المادة15- توزيع القسائم وتسوية حصص المستحقين :-
أ-تقوم لجنة التوزيع النهائي بتعيين قسائم ذوي الحقوق، وذلك استناداً الى استحقاقهم الجديد اخذة بعين الاعتبار اعطاءهم القسائم الواقعة في عقاراتهم الاصلية او القريبة منها عندما يكون ذلك ممكناً .
ب-ينبغي عند التوزيع تجنب الشيوع في القسائم ولها ان تسدد نقداً كامل استحقاق اي مستحق كلياً او جزئياً حسب مقتضيات التوزيع وذلك من حساب منطقة التقسيم .
جـ-اذا اقتضى التوزيع اعطاء ذوي الحق حصة تزيد عن استحقاقه الجديد فتستوفى الزيادة منه وتدفع في حساب المنطقة ويدفع من هذا الحساب التعويض الذي يستحقه كل واحد من ذوي الحقوق عما لحقه من نقص في حصته نتيجة للتوزيع .
د-اذا تخلف اصحاب الاستحقاق عن دفع المبالغ المستحقة عليهم لقاء الزيادة في حصصهم خلال المدة التي يعينها رئيس لجنة التوزيع النهائي فيجوز لها تحويل الزيادة المذكورة لأي واحد من ذوي الحقوق يظهر استعداده لدفع المبلغ .
هـ-تخصص القسائم التي هي بمثابة فضلات غير قابلة للبناء حسب الاحكام التنظيمية او لاي سبب اخر ، للمجلس ليعمل فيما بعد على دمجها دمجاً اجبارياً بالعقارات المجاورة لها مقابل تعويض يستوفي من اصحاب تلك العقارات او التصرف بها بالصورة التي يراها مناسبة.
و-تخصص للمجلس القسائم التي يقضي مخطط التقسيم باقتطاعها بدون مقابل لتنفيذ الاغراض التي خصصت من اجلها .

المادة16- جدول التوزيع النهائي ونقل الحقوق اليها واعلانها :-
أ-تثبت خلاصة أعمال التوزيع النهائي في جداول تتضمن بصورة خاصة بياناً بالاستحقاق الجديد لكل مالك في المنطقة والحصة المخصصة له من قسيمة او قسائم المنطقة مقابل ذلك الاستحقاق
ب-تنتقل جميع الحقوق العينية والارتفاقية واشارات الحجز والرهن وسواها الواردة في سجل دائرة تسجيل الاراضي الى ما يقابلها من حصص في الجداول المنظمة بموجب الفقرة أ من هذه المادة .
جـ-تعلق الجداول المذكورة في دار المجلس بقرار من لجنة التوزيع النهائي يسطر في ذيل الجدول .
د-يرفق مخطط التقسيم بجداول التوزيع النهائي لايضاح محتوياتها .

المادة 17- الاعتراض على جدول التوزيع :-
أ-يدعو رئيس لجنة التوزيع النهائي بطريقة الاعلان المبينة في المادة التاسعة ذوي الحقوق للاطلاع على جداول التوزيع وتقديم طعونهم خطياً ان وجدت لرئيس لجنة التوزيع مباشرة وذلك خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ نشر الاعلان بالصحف .
ب-بعد انقضاء مدة الطعن تقوم لجنة التوزيع النهائي بدراسة الاعتراضات الواردة اليها وتنظيم جدولاً نهائياً بالتوزيع وذلك بعد الفصل بجميع الطعون وتبلغه الى الرئيس .
جـ-قرارات لجنة التوزيع النهائي قطعية وغير خاضعة لاي طريق من طرق الطعن

المادة18- فتح سجلات جديدة في دائرة تسجيل الاراضي للقسائم :-
أ-يبلغ الرئيس مأمور تسجيل الاراضي المختص قرار لجنة التوزيع النهائي وعدداً كافياً من جداول التوزيع النهائي ومخطط التقسيم .
ب-يبادر مأمور التسجيل حال استلامه الجداول المذكورة الى تسجيل محتوياتها في سجلات جديدة لكل قسيمة على انفراد وعليه ان يلغي التسجيلات القديمة المتعلقة بالعقارات التي شملها التوزيع وذلك بأقصى سرعة ممكنة .
جـ-يصدر مأمور التسجيل سندات تسجيل جديدة للاشخاص الذين خصوا بقسيمة او حصة منها في المنطقة وذلك بعد استرداده السندات القديمة المتعلقة بالعقارات الاصلية .
د-لا يجوز اجراء اية معاملة على القسائم كما هو مبين في المواد السابقة الا بعد التأكد من براءة ذمة مالكها من نفقات التقسيم .

المادة19- تسليم القسائم لاصحابها :-
بعد تسجيل محتويات جدول التوزيع النهائي لدى دائرة تسجيل الاراضي يقوم المجلس بتنفيذ مخطط التقسيم وعليه ان يتخذ التدابير اللازمة لتمكين ذوي الحقوق من استلام قسائمهم خالية من الشواغل .

المادة20- بدل اشغال الابنية قبل هدمها:-
أ-يحدد المجلس بدل اشغال الابنية التي يقضي مخطط التقسيم بهدمها والتي تبقى قائمة بعد تسجيل جداول التوزيع النهائي لدى دائرة تسجيل الاراضي ويستوفى ايراداً لحساب المنطقة من المشغلين المالكين اوالمستأجرين وذلك الى ان يتم هدمها .
ب-يكون بدل الاشغال مساوياً لبدل الايجار القائم لغايات ضريبة الابنية والاراضي داخل مناطق البلديات .

المادة21*- تغطية النفقات :-
أ-تغطى من حساب المنطقة جميع النفقات والتكاليف والاجور التي تتطلبها اعمال التقدير والتوزيع بما في ذلك مكافآت لجنة التقدير البدائية ولجنة التوزيع النهائي والخبراء والموظفين العاملين معها واجور الاعلانات .
ب-يصدر المجلس قرارات يحدد فيها المكافآت وقيمة النفقات والتكاليف والاجور المنصوص عليها في الفقرة (أ) من هذه المادة .

المادة22- يستوفي المجلس المبالغ المستحقة من ذوي العلاقة في المنطقة بالطريقة التي يحصل بها الضرائب والاموال البلدية .

المادة23- منع البناء بعد تشكيل لجنة التوزيع :-
لا يرخص باقامة اي بناء ضمن المنطقة بعد قرار مجلس الوزراء المنصوص عليه في المادة (3) من هذه المادة من هذا القانون .

المادة24- الاعفاء من الرسوم :-
تعفى المنطقة من جميع رسوم معاملات تسجيل الاراضي المبينة في الجدول الملحق بقانون رسوم تسجيل الاراضي رقم 26 لسنة 1958 او اي تعديل لاحق وكذلك تعفى من رسوم طوابع الواردات التي تلصق على هذه المعاملة .

المادة25- اذا ارتفعت قيمة العقارات المجاورة للمنطقة بسبب تطبيق احكام هذا القانون فيلزم اصحابها بدفع الشرفية المنصوص عليها في المادة (22) من قانون الاستملاك او اي نص اخر يقوم مقامها .

المادة26- الانظمة :-
لمجلس الوزراء ان يضع الانظمة اللازمة لتنفيذ احكام هذا القانون .

المادة27- الغاء :-
لا يعمل بأية احكام اخرى وردت في اي تشريع اخر الى المدى الذي تتعارض فيه مع احكام هذا القانون .

المادة28- رئيس الوزراء والوزراء مكلفون بتنفيذ احكام هذا القانون .

11/1/1968
الحسين بن طلال

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s