نقابة المحامين والبحث عن الحل

نقابة المحامين والبحث عن الحل .. المحامي جمال الخطاطبه  
2009-10-13
نقابة المحامين والبحث عن الحل .. المحامي جمال الخطاطبه
 منذ عشر سنوات ونقابة المحامين تشهد افواج كبيرة من الراغبين في الانتساب الى نقابة المحامين للتدريب على اعمال المحاماة والحصول على اجازة المحاماة ، سواء من خريجي الجامعات الاردنية الحكومية ، أوالخاصة أو من خريجي الجامعات العربية والاجنبية أو ممن حصل على شهادته بالانتساب وعن بُعد أو لمن اكمل سن التقاعد وأراد العمل في المحاماة وكان حاصلا على شهادة الحقوق سابقا وغيرهم ممن تتوفر فيهم الشروط التي تسمح لهم بالتوجه لنقابة المحامين لتقديم طلبات الانتساب .

ومع احترامنا لجميع من ذكر ولست اقف هنا موقف التقليل من شان اي شخص او مجموعة ما لا سمح الله وانما اقف موقف المتمحص الى ما ستؤول اليه اوضاع نقابة المحامين اذا ما بقي الامر على ما هو عليه .

فاذا ما علمنا ان عدد المحامين الاساتذه وصل الى ما يقارب احد عشر الفاً معظمهم من المزاولين للمهنة وان اخر احصائية للتسلسل الرقمي للمنتسبين للنقابة قد قارب على الثمانية عشر الفاً ، يتبين لنا التدفق الكبير الذي تشهده نقابة المحامين والاعداد الكبيرة التي تتقدم بطلبات للانتساب لهذه النقابة الغراء ولكن اذا ما تركنا الامر كما هو عليه فقد يتضاعف هذا العدد خلال عدة سنوات ، وخلال 20 سنه سيصبح هناك محامي لكل بيت فأين نقابة المحامين من كل ذلك .

رغم علمنا بالجهود المبذولة من مجلس النقابة الحالي والمجالس السابقة في هذا الصدد الا اننا لم نرى لغاية الان اي اجراء حاسم لهذه المعضلة او تبني موقف او مسار يقلص من حجمها .

انني في هذا الموقف لا اطالب بحرمان اي شخص أو فئة من حقهم في اختيار مسارهم الذي يرغبون وانما من باب تنظيم الامور ووضع الضوابط الكفيلة بقبول الاعداد التي يحتاجها السوق وحفاظا على مهنة المحاماة مهنة الحق والعدالة والحفاظ على أموال ومدخرات النقابة ومستقبل المحامين فلماذا التأخير في اتخاذ القرارات الحاسمة لحل هذه المشكلة رغم وجود الحلول والاقتراحات الكفيلة بحل هذه المشكلة وسأتطرق بالذكر لبعض هذه الحلول او الاقتراحات لعلى ان يكون فيها الحل لهذه المشكلة ومن هذه الاقتراحات :

اجراء امتحان قبول لكل من يرغب في الانتساب لنقابة المحامين وتحديد رقم مسبق لحاجة المهنة السنوية من المحاميين ، على سبيل المثال تحديد عدد 150 منتسب سنويا واجراء امتحان القبول لكل المتقدمين واختيار أعلى 150 طالب انتساب حسب علاماتهم واجراء الامتحان باشراف جهات رسمية كوزارة العدل مثلا وبألية تضمن عدم تدخل اي طرف لمصلحة المتقدمين لهذا الامتحان او تدخل الواسطة او المحسوبية وتضمن قبول الافضل والاقدر .
2- انشاء معهد للتدريب على اعمال المحاماة يدخله الراغبون في الانتساب للنقابة مقابل رسوم متوسطة القيمة و يشرف عليه محامون وقضاه واكادميون ويخرج سنوية حاجة السوق من المحامين وباعداد محدده مسبقا وحسب التحصيل والقدرة والكفاءة ويضمن التزام المتدرب وتفرغه لاعمال التدريب.
فتح باب الانتساب للنقابة في دورة واحدة سنويا فقط بدل من دورتين وزيادة رسم الانتساب لاول مرة لضمان الجدية في التوجه للمهنة ورفع المدة التي يحق فيها للمحامي الاستاذ استقبال المتدربين الجدد في مكتبه الى عشرة او خمسة عشر عاما مما يقلل عدد المتدربين ويظطر الكثير من المحامين للاستعانة بزملائهم والتعاون معهم مقابل راتب او نسبة من دخل المكتب ليستطيع انجاز اعماله .

4- العمل على اعطاء المحامين الحاصلين على اجازة المحاماة في حال توجههم للوظائف الحكومية علاوات على الرواتب التي يتقاضونها اسوة بنقابة المهندسين ، فمن المعروف ان علاوة المهندسين 120 % وهذا بحاجة لتعديل تشريعي يقع على عاتق النقابة العمل من اجله وهذ العلاوة تعطي الدافع للمحامين للتوجه للوظائف الحكومية وتقضي على البطالة المقنعة بين المحامين .

5- التشدد في شروط الانتساب لنقابة المحامين فالمحامين هم القضاء الواقف وأعوان العدالة ولا يجوز ان تكون هذه المهنة متاحة لجميع من تتوفرفيهم شروط الانتساب المعتادة دون النظر الى السمات الشخصية والخلقية والسوابق المهينة لكرامة الانسان وكذلك تحديد سن معين لقبول طلب الانتساب للنقابة بحيث لا ينظر في طلب من تجاوز هذا السن الا من استثني بنص قانوني .

6- مخاطبة الجامعات والمؤسسات التعليمية والاكاديمية لتحديد عدد طلابها من تخصص القانون بما يتلائم مع حاجات السوق من هذا التخصص علما ان تخصص القانون او الحقوق من التخصصات المشبعة لحاجة السوق في تشكيلات الوظائف الحكومية منذ وقت طويل .

7- عدم الاكتفاء بالحصول على الشهادة الجامعية في القانون كشرط رئيسي للانتساب بل اعتماد حد ادنى من العلامات او التقدير لقبول طلب الانتساب للنقابة ، على سبيل المثال ان يكون الحد الادنى للتقدير للشهادة الجامعية الاولى هو تقدير جيد لغايات قبول الطلب وان يكون معدل الثانوية العامة لا يقل عن 65 او 70% مما يحد كثيرا من عدد المتقدمين للانتساب .

8- قد يكون الحل ايضا بزيادة مدة التدريب للمنتسبين الجدد ليصل الى ثلاثة سنوات او حتى اربع سنوات مما يرفع كفاءة وقدرة المحامين على ممارسة اعباء المهنة وتقديم خدمات قانونية بشكل متقن

هناك الكثير من الحلول والاقتراحات لحل هذه المشكلة التي اذا ما بقيت قد تسبب لا سمح الله تداعي صرح نقابتنا الشماء لذلك نطلب من نقابتنا السعي لتبني احد الحلول الناجعة للخلاص من هذه المشكلة وادعوا اعضاء الهيئة العامة للوقوف خلف نقابتنا للوصل للحل الامثل والحفاظ على كرامة و مهنة المحاماة ومكانتها الاجتماعية التي تستحقها والاحترام الذي يجب أن يحظى به اصحاب هذه المهنة كما هو الحال في الدول المتقدمة .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s