معالي الشعب الاردني الفقير

معالي الشعب الاردني الفقير .. بقلم : المحامي جمال الخطاطبه  
2009-09-28
معالي الشعب الاردني الفقير .. بقلم : المحامي جمال الخطاطبه عندما يسألني احد الناس عن وزارة معينة ومن هو وزيرها فإنني لا اجد الاجابة أحيانا مع أني بطبيعة مهنتي من اكثر الناس تعاملاً مع الوزارات ودوائر الدولة المختلفة ، لكن ما أن تحفظ اسم وزير حتى يأتي غيره ليحل محله ، ربما أمكنني ان اعرف من هو رئيس الوزراء ، ومن هو وزير العدل أو وزير الداخلية أو وزير الصناعة والتجارة أو وزير المالية على سبيل المثال ، لكن قد لا أعرف غيرهم الا اذا كانت هناك حاجة لان اعرف ، فكيف بالمواطن الذي لا يهتم بالسياسة ولا حتى بما يدور على الساحة المحلية والدولية من احداث ،لا يعرف الا العمل والكد ليؤمن قوت عائلته الكبيرة فلماذا يهتم وماذا قد يستفيد ان عرف ؟.

عندما كنت طالبا في كلية الحقوق في جامعتنا العريقة الجامعة الاردنية ، تعرفت على اصدقاء كُثر من مختلف الفئات ومن كل الاماكن ، ولكن تعاملت احيانا مع زملاء تراهم يمشون وبصرهم الى السماء ومفتاح السيارة يرفرف بين اصابعهم حتى لا يبقى احد لا يراهم ، وعندما أسال احد الزملاء من هذا يجيبني هذا ابن الوزير الفلاني ، فأظن انه نموذج نادر وانا لست مجبر بالتعامل معه .

وتمر الايام والسنوات الطوال ، فتذهب الى أحد الوزارات فتتفاجأ بأحد هؤلا الذين كرهت التعامل معهم بمنصب كبير بفترة قياسية ، وعندما ترجع بالذاكرة الى الوراء تجده ضعيف الاستيعاب كثير الاهتمام بالمظهر لا يعرف أن يدير نفسه ومعتمد على غيره ، فتستغرب وتتسأل لماذا ؟ وماذا فعل؟، فتتذكر انه ابن الوزير الفلاني ، وتذهب فتحكي ما حصل لاحد زملائك ، فيقول وين علمك لقد اقترب من ان يصبح وزيرا .

وتتوالى الاحداث السياسية على الساحة المحلية وتنطلق وسائل الاعلام بمصطلحات التعديلات الوزارية او وزارة جديده ، وتأتي وزارة جديده ووزراء جدد ، ويبدأ الحديث عن عيوب الوزارات السابقة وما ارتكبته من اخطاء وتبدأ الاتهامات والاقاويل على مبدأ ان وقع الثور كثرت سكاكينه .

ويبدأ الترويج للوزارة الجديده ،وتبدأ الوعود والعهود ، ويبدأ همّ المواطن وتحسين وضعه يطفو على السطع وتمر الايام ويغرق المواطن وتبقى همومه طافية وتأتي وزارة جديده ، واخرى جديده .

ولكن لا نستطيع ان ننكر انجازات الوزارات السابقة في تغير الديكورات ، وفرش المكاتب ،واختيار السكرتيرات والسيارات ، واستبدال البرامج التي طبقت بعهد الوزارة المستقيلة ببرامج جديدة لان البرامج السابقة اثبتت فشلها .

ولكثرة سلالة الوزراء اصبح البعض يطلق علينا لقب معالي الشعب الاردني ، فأين ما تذهب تجد وزيرا ، في الافراح ، في الاتراح ،في الجاهات ، في المطعم ، في المقهى ، في الفندق ، في بركة السباحة ، على شاشة التلفاز ، في الشارع ، في المصعد ، في احلامك ، واحيانا يكون من تسبب بتخريب دهان سيارتك بسبب حادث بسيط وزيرا.

فما هو يا ترى معيار اختيار الوزير ليشغل منصب أبيه او أخيه أقصد منصب الوزارة ؟

اولا : يجب ان يكون من سلالة الوزراء او الواصلين والمتنفذين .

ثانيا : يجب ان يكون قد خدم الوطن بكثرة تبديل السيارات وزيارة الاماكن السياحية والذهاب الى أرقى المطاعم ، وسافر الى معظم بلاد الدنيا ، ويمارسة رياضات الطبقة الهاي هاي .

ثالثا : يجب ان يكون ذوقه رفيعاً باختيار الالوان والمكاتب والخزائن والموكيت ويجب ان يأكل بالشوكة والسكين وان يتكلم بلهجة ال آ على سبيل المثال ألولي وهلا .

رابعا : يفضل ان يكون من سكان العاصمة او يملك منزلا فيها .

خامسا : يشترط ان تكون يده ……… وسريعة …….وخفيفة وان يكون لسانه معسول وشاطر بالتملص .

سادسا : يحب المدح والتمجيد ويلبي كل دعوات العزائم ويحب أكل المناسف بشراهه ، وفي وقت فراغه يحل الحروف المتقاطعة ويقرأ الابراج في كل الصحف اليومية وبشكل يومي من الساعة الثامنة وحتى الثانية والنصف ظهرا الا اذا وجد ما يعكر عليه .

وهناك شروط خاصة متعلقة بكل وزارة على حدى .

فمن شعر ان هذه الشروط متوفرة به فهو مرشح بان يكون وزيرا .

ولكن اذا كانت هذه هي القاعدة فلكل قاعدة استثناءات فما هي الشروط التي يجب ان تتوفر في الاستثناءات :

اولا : يشترط ان يكون مؤهلا وقادر على تحمل المسؤولية

ثانيا : يجب ان يكون اردني منتميا الى وطنه وقيادته .

ثالثا : يجب ان يكون ضميره حي و مثالا للنزاهة والاخلاق والتواضع

رابعا : يجب ان يعمل بجد ونشاط وبصمت وبدون الهالة الاعلامية

خامسا :يجب ان تكون يده نظيفة وقصيرة ويحافظ على المال العام

سادسا : لا يهم من اي سلالة هو ولا يشترط ان يكون من سكان العاصمة ولا يشترط ان يكون معروفا ابتدا .

لقد توفرت هذه الشروط في العديد من الوزراء الذين تقلدوا هذا المنصب واخلصوا لوطنهم ومليكهم وحازو على تقدير شعبهم وسيبقون مثالا رائعا لمن يخلفهم .

وهلا والله بمعالي الشعب الاردني الذي أُعطي لقب المعالي بجريرة سلالة ذوو الدماء الزرقاء والخضراء والصفراء ونيّال من حاز لقب المعالي وهو فقير دون ان يحصل على تقاعد وزير

علما ان تقاعد الوزراء والنواب السابقين والذين هم من طبقة الاغنياء ليسوا بحاجة لها وهي تكفي لسد جزء من عجز الموازنة .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s