الواجب المقدس للأجهزة الأمنية

الواجب المقدس للأجهزة الأمنية … بقلم المحامي جمال الخطاطبه  
2009-11-16
الواجب المقدس للأجهزة الأمنية ... بقلم المحامي جمال الخطاطبه
 نحن في الأردن نتمتع بنعمة كبيرة لا يعرف معناها إلا من افتقدها ، إنها نعمة الأمن والأمان التي تعتبراهم نعمة يتمتع بها أي مجتمع إنساني وهذه النعمة لم تأتينا من فراغ فبعد فضل الله تعالى علينا كان للسياسة الحكيمة المتوازنة التي اتبعها الهاشميون وطبقوها بكل عبقرية وحكمة منذ نشوء الدولة الأردنية والى هذه اللحظة التي نعيشها الدور الأكبر في توفير الأمن من خلال التواصل الفريد من نوعه بين القيادة والشعب والتلاحم والتآخي بين أفراد الشعب الأردني الأصيل .

وكان لاهتمام القيادة الهاشمية الفذة بالأجهزة الأمنية الأردنية بتوفير الإمكانات الفنية والتقنية وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية لمنتسبيها والسعي الدائم لتطويرها من أهم أسباب حالة الأمان التي نعيشها في ظل حالة الفوضى الأمنية التي تشهدها المنطقة .

إن الواجب المقدس الذي تقوم به الأجهزة الأمنية كبير وعظيم ، يتمثل في الحفاظ على النظام والأمن وحماية الأرواح والأعراض والممتلكات ومنع الجرائم والعمل على اكتشافها والقبض على مرتكبيها وتنفيذ القوانين والأنظمة ومعاونة السلطات العامة على تأدية وظائفها ومعاونة السلطة التنفيذية على حفظ النظام والسلامة العامة كما أنها تلعب دورا كبيرا في الدفاع الاجتماعي من خلال العناية بسلوك أفراد المجتمع وقيمهم بقدرتها على الاتصال بالمجتمع ولعب دور الوقاية والإصلاح والرعاية وإعادة التأهيل كما أن الحفاظ على سلامة المواطنين وتقديم يد المساعدة لمن يحتاجها وتوعية المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة العامة التي تفضي إلى حماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من أهم ادوار الأجهزة الأمنية .

وبرز دورها في مقاومة الأنشطة التخريبية للتنظيمات الغير مرخصة ومقاومة التنظيمات الإرهابية التي تستهدف امن الوطن والمواطن وجمع المعلومات الدقيقة وتقديمها لأصحاب القرار لمعاونتهم على رسم السياسات واتخاذ القرارات الصائبة .

هذا الواجب المقدس يعزز لدينا كمواطنين الشعور بالراحة والأمان ويوجب علينا أن نكون يد عون لهذه الأجهزة لرفع قدرتها على القيام بواجباتها للحفاظ على حالة الأمن التي نعيشها ونستظل بظلها ونحن نرى ونسمع كل يوم النتائج الكارثية لزوال هذه النعمة من قتل وتخريب ونهب وسلب لا يأمن فيها الإنسان على نفسه وأولاده وماله .

إن عملية التشويه التي برزت في الآونة الأخيرة لدور الأجهزة الأمنية بسبب الهفوات والأخطاء الفردية المرتكبة من بعض أفرادها هو شذوذ عن القاعدة ولا يقاس عليه فالتصرف الفردي لأي عنصر من عناصر الأمن بطريقة مخالفة للقانون أو النظام أو الأعراف سواء بقصد أو بدون قصد وينتج عنه إيذاء للمواطنين أو تشويه لسمعة الجهاز الذي ينتمي إليه أو هدر لممتلكات الوطن أو التصرف بصورة عدوانية أو إساءة لاستخدام السلطة لا يجعلنا نطلق الأحكام الجائرة على دور الأجهزة الأمنية وترديد عبارات يستنتج منها تراجع دور هذه الأجهزة في حماية الوطن والمواطن ولست هنا أقف دور المدافع عن الأخطاء التي ترتكب من بعض منتسبيها فلا احد فوق القانون وإنما أدافع عن الدور العظيم الذي طالما قامت به هذه الأجهزة لحمايتنا من الأخطار التي تهدد حياتنا ومقومات مجتمعنا وتقاليده .

لم ولن نكون في يوم من الأيام في جبهة لمواجهة أجهزتنا الأمنية وتعطيل دورها أو الانتقاص منه فنحن جميعا في خندق واحد للدفاع عن امن الوطن ومصالحه فنحن لم نستورد أفراد أجهزتنا الأمنية من الخارج إنهم إباؤنا وإخواننا وأبناؤنا الذين يسهرون على راحتنا ويعرضون أنفسهم للخطر ليقوموا بواجبهم المقدس نحو وطنهم وشعبهم وكم منهم من ضحى بحياته لأجل هذا الواجب أفلا نقدر هذه التضحيات ألا نجد في هذه التضحيات ما يغطي على الهفوات والأخطاء .

الأخطاء والتقصير الفردي الذي قد ينتج عنه في بعض الأحيان مساس بالأرواح والممتلكات موجود في كل بقاع العالم وحتى في أكثر الدول احتراما وتقديسا لحقوق الإنسان ولكن أسلوب معالجة هذه الأخطاء يتطلب منا الحكمة وضبط النفس فنحن في دولة مؤسسات وقانون ومن يرتكب الأخطاء يخضع للمسائلة القانونية من الجهات المختصة سواء القضائية أو الإدارية ولا يكون علاج الخطأ بالخطأ .

وليس اقتضاء الحق بالذات هو الحل لما له من نتائج وخيمة قد تهدد امن المجتمع وسلامته فلنحافظ جميعا على أمننا وممتلكاتنا بالحكمة والالتزام بالقوانين والأنظمة والتعاون مع أجهزة الدولة بطريقة حضارية تعكس الصورة الأصيلة للشعب الأردني الطيب المعطاء .

ويقع على عاتق المسئولين في الأجهزة الأمنية نشر الوعي وتعميق الشعور بالمسؤولية واحترام حقوق الإنسان لدى أفرادها وبيان أهمية الدور الذي تقوم به لحماية المجتمع والدفاع عن امن الوطن وسلامته وعدم التهاون مع كل من يخالف مقتضيات الواجب المقدس ويعبث بأمن الوطن واستقراره .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s